Back to Top


حقوق مساجد الله في الأرض


تاريخ النشر : 2017-10-25 21:56:26



تحظى المساجد في الإسلام بكثير من الإهتمام والتقدير ومن قبل عامة المسلمين والخاصة منهم ، بحيث أنها تعتبر من أعظم المؤسسات الدينية في الإسلام ولذا يتوجب على كل زائر أومرتادٍ للمسجد الإلتزام بالآداب الخاصة بزيارة المساجد والتي قد وضعها الإسلام بحيث يجب الالتزام بها وذلك من أجل الحفاظ على قدسية تلك المساجد ، وإن من أبرز حقوق المساجد الواجبه على المسلمين ما يلي :
    يجب المحافظة على نظافة المسجد، بحيث لايرمي المرتاد للمسجد الفضلات فيه ويجب تجنب البصق فيه ، وإن وجد المرتاد أذى في المسجد يجب عليه إزالته فقد قال البني " صل الله عليه وسلم " : ”البُصاقُ في المسجِدِ خطيئةٌ وكفَّارتُها دَفْنُها ” .
    يجب المحافظة على النظافة الشخصية عند الذهاب للمسجد، مثل نظافة الثياب ، كما من الضروره بمكان أن تكون رائحته طيبة وأن يبتعد عن الروائح التي تضر بغيره وهي مثل روائح الدخان والطعام فقد قال تعالى : “يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا  إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ”.
    تجنب الدخول بالحذاء إلى داخل دور العبادة في المساجد أي في أماكن صلاة الناس أما في دورات المياه و الساحات الخارجية فلا بأس في ذلك .
    الإلتزام بالمكوث بعد الدخول وعدم الخروج من المسجد بعد رفع الآذان إلا لضرورة قصوى.
    من السنة الدخول إلى المسجد بالقدم اليمنى، وصلاة ركعتَيْ تحيّة المسجد.
    الحرص على صلاة الجماعة، وزيارتها دومًا وعدم هجرانها، و وتشجيع الناس على قدوم المساجد .
    الدعاء عند الدخول إلى المسجد، وعند الخروج منه كما ورد في السنة النبوية الشريفة .
    المسجد مكانٌ للعبادة والتزود للآخرة وليس للدنيا ، فيمنع البيع والشراء في المساجد.
    التبكير في القدوم إلى المسجد ماشيًا بسكينة وخشوعٍ وذِكرٍ لله تعالى.
    ولما كان فيه من إزعاجٍ للمصلين أو لما قد يتسبب الأطفال من تكسير أوتخريب للأثاث والأدوات داخل المسجد ، فيجب أن لايتم إصطحاب الأطفال دون سن التكليف إلى المسجد .
    يجب المساهمة في بناء بيوت الله عز وجل ، وإعمار المساجد في الأماكن التي لا يوجد فيها مسجد بحيث يكون الإعمار ماديًا بالبدن أو بالمال .
 




المزيد من المقالات