Back to Top


أفضل المساجد في العالم


تاريخ النشر : 2017-10-29 08:24:09



المسجد الحرام :

قَال تعالى: (وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ) :

وَفِي تفسير هذه الآيه ثلاثة أوجه :

الوجه الأول: العتيق أي القديم:

ولقد مضى زمن طويل على بناء الكعبة المشرفة أو البيت الحرام ،

الوجه الثاني: من عتق الطائر :

أي قوي في وكره، وبلغ في قوة إلى حيث أن من قصد تخريبه، أهلكه الله سبحانه وتعالى لذلك سُمي عتيقاً .

الوجه الثالث: عتقه من الله :

آي أن الله أعتقه من كونه ملكا لأحد من العالمين وللمسجد الحرام قدسية كبيرة وخاصة لوجود قبلة المسلمين فيه، والتي رفع قواعدها سيدنا إبراهيم -عليه السلام-، وذلك في قوله تعالى : (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ).

 

المسجد النبوي :

وهو المسجد الذي دفن فيه نبينا محمد صلوات ربي وسلامه عليه ، ولهذا المسجد فضل كبير عند المسلمين ، فالصلاة في المسجد النبوي الشريف خير من ألف صلاة تصلى فيما سواها من المساجد إلا المسجد الحرام فقد ذكر رسول الله " صلّ الله عليه وسلم " : (صَلاةٌ في مَسجِدي أَفْضَلُ منْ ألفِ صَلاةٍ فيما سِواهُ منَ المساجِدِ إلَّا المسْجِدَ الحرَامَ وصَلاةٌ في المسجِدِ الحرامِ أَفضلُ من صَلاةٍ في مَسجِدِي هذا بِمِائَةِ صَلاةٍ.

 

المسجد الأقصى :

ولقد ورد في فضل المسجد الأقصى المبارك أحاديث جليلة وكثيرة، فعن ميمونةَ " ليست زوجة النَّبيِ صلَّ اللهُ عليه وسلَّم " أنَّها قالت للرسول " صلَّ اللهُ عليه وسلَّم "  : ( يا رسولَ اللهِ  أفتِنا عن بيتِ المقدسِ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أرضُ المحشرِ والمنشرِ ائْتُوه فصلُّوا فيه فإنَّ الصَّلاةَ فيه كألفِ صلاةٍ قالت أرأيتَ يا رسولَ اللهِ من لم يُطِقْ أن يتحمَّلَ إليه أن يأتيَه قال فإن لم يُطِقْ ذلك فليُهدِ إليه زيتًا يُسرجُ فيه فمن أهدَى إليه كان كمن صلَّى فيه)

وقد ذكر الله جل في علاه في القرآن الكريم : (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) .

 




المزيد من المقالات