Back to Top


منزلة المساجد في الإسلام


تاريخ النشر : 2018-12-24 13:12:18



لقد نسب الله سبحانه وتعالى المساجد له ، وقد أذن أن ترفع ويذكر فيها إسمه جل في علاه ، وقد جعلها الله من أطهر بقاع الأرض وأحبها إليه .

يقول النبي محمد "صلّ الله عليه وسلم: "أحب البلاد إلى الله مساجدها " فهي تتنـزل فيها رحماته سبحانه وتعالى وتعم فيها السكينة وتحل بين جنباتها الخشوع.

لقد بدأ النبي "صل الله عليه وسلم " حين وصل المدينة ببناء المسجد, وذلك ليتعلم المسلمين الأخلاق والقيم فيخرجون ليمارسوها في حياتهم اليومية .

وعند القدوم إلى المسجد تزيد الحسنات عند المسلم , وتحط الخطايا, وفي انتظار الصلاة أيضاً أجر عظيم ، ومن تعلق قلبه بالمساجد أظله الله سبحانه وتعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله.

وعند القدوم إلى المسجد تصلى تحية المسجد " ركعتين "  وإرتياده  المساجد يعتبر من علامات الإيمان, وحرم الله سبحانه وتعالى الأذى فيها كالروائح الكريهة كما يجب أخذ الزينة فيها سنة وطاعة وإمتثالاً لأمر خالقنا جل في علاه : " يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِد  " .




المزيد من المقالات