Back to Top


وأن المساجد لله


تاريخ النشر : 2018-12-25 09:35:28



أضاف الله عز وجل المساجد إلى نفسه إضافة تشريف وتعظيم في قوله سبحانه وتعالى : " وأن المساجد لله " ، وقد جعل عمارتها بالذكر وبالصلاة وذلك دليل على الإيمان " إِنَّمَا يَعْمُرُ مساجد الله مَنْ آمَنَ بالله واليوم الآخر".

فلا يتصرف في المساجد أي مخلوق مهما كان حيث نهى الشرع الحنيف عن الترويع والأذى فيها  فعن النبي "صل الله عليه وسلم " قال : (إذا مر أحدكم في مسجدنا أو في سوقنا ومعه نبل فليمسك على نصالها  ، أو قال : فليقبض بكفه أن يصيب أحداً من المسلمين منها شيء).

وفي مسلم والبخاري عن جابر " رضي الله عنه " : ( أن رجلاً مر في المسجد بأسهم قد أبدى نصولها فأمر أن يأخذ بنصولها لا يخدش مسلماً ) ، وعن أبي بردة عن أبيه " رضي الله عنهما " أن النبي " صلّ الله عليه وسلم " قال : (من مرّ في شيء من مساجدنا أو أسواقنا بنبل فليأخذ على نصالها لا يعقر بكفه مسلماً).




المزيد من المقالات