Back to Top


" المساجد " هيئة إسلامية عظيمة


تاريخ النشر : 2018-12-25 09:36:48



تعتبر المساجد في الإسلام من أعظم الهيئات الإسلامية والتي تفُوق جميع اللجنات والهيئات التي تقام وتنشأ في البلدان، حيث يزعم مؤسّسوها أنها خيرُ هيئة أومؤسسة من أجل إصلاح المجتمعات البشرية .

فلا يتم إصلاح المجتمع ككل إلا بتفعيل دور أعظم وأكبر مؤسسة على وجه الأرض، وهي المساجد ؛ لأن المساجد تربي المجتمع المسلم تربيةً إيمانيةً متكاملةً، وتقوم المساجد بصبغ الإنسان بأحسن صبغة ، فهي صبغة الله ، ومن أحسن من الله صبغة ؟

ولذا نجد أن النبي محمد " صل الله عليه وسلم " معلم البشرية قد عمد إلى إرساء وتأسيس القواعد في المساجد وذلك عند وصوله إلى المدينة المنورة حاضرة دولة الإسلام الوليدة ، فمن هنا قد بدأ الدور الحقيقي للمساجد في تربية المجتمعات الإسلامية .

وبمرور الزمن فقد أصبح من المسلَّم به أن دور المساجد لا يقتصر فقط على أن يحضرها المسلمون لأداء الصلوات بل إنها تقوم بجمع الشمل للأمة الإسلامية، كما وتجمع قلوب المسلمين على الإحترام وعلى المحبة ، والتعاطف والتآخي والتراحم، كما وتمنح لهم السكينة والطمأنينة ، وتدعوهم أيضاً إلى إحياء الرُوح الإسلامية فيما بينهم .




المزيد من المقالات